ads

بمشاركة الهيئة العامة للإحصاء مجلس إدارة (سيسرك) يعقد اجتماعه الحادي والأربعين

0 تعليق 21 ديسمبر 2018 - 10:01 م

مكة المكرمة:مشعل الصاعدي 

ممثِّلةً للمملكة العربية السعودية شاركت الهيئة العامة للإحصاء في الاجتماع الحادي والأربعين لمجلس إدارة مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية التابع لمنظمة التعاون الإسلامية (سيسرك) يوم 18 ديسمبر عام 2018م، بمدينة أنقرة.

وتعدُّ المملكة عضوًا في مجلس إدارة مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية التابع لمنظمة التعاون الإسلامية (سيسرك) والذي يضم في عضويته تسعَ دول منها سبعُ دول يتم انتخابها لمدة 3 سنوات.

 وتأتي مشاركة المملكة العربية السعودية لتعكس الدور الإيجابي للهيئة العامة للإحصاء في البرامج الإحصائية المختلفة على كافة المستويات، وللدلالة على مدى التقدم الذي أحرزته المملكة في المجال الاحصائي، تأكيدًا لدور المملكة العربية السعودية الفاعل على خارطة الإحصاء العالمية، كما يعكس ذلك نتائج التحوَّل الاستراتيجي للقطاع الإحصائي في المملكة، والذي توليه القيادة الرشيدة اهتمامها ودعهما اللامحدود نظرًا لدوره في دعم قرارات التنمية الوطنية.

 

وذكر سعادة الأستاذ عبدالله الباتل نائب رئيس الهيئة العامة للإحصاء أنه قد تم في هذا الاجتماع مناقشة الأعمال التي قام بها المركز خلال عام 2018م في عددٍ من الأنشطة والفعاليات، مثل: توفُّرِ البيانات الإحصائية والمعلومات اللازمة حول الدول الأعضاء، وتسهيل مشاريع التعاون وخطط التكامل الإحصائي بين هذه الدول، وإثراء قاعدة البيانات الإحصائية للمركز وتوسيع نطاق تغطيتها، إضافةً إلى مواكبة التطورات الرقمية في مجال النشر والعرض الإحصائي، وتقوية وتحسين أداء نُظُم الإحصاء الوطنية في الدول الأعضاء في المنظمة لإنتاج إحصاءات وطنية عالية الجودة؛ بهدف دعم ومساعدة صنَّاع القرار وراسمي السياسات في وضع استراتيجيات وطنية أفضل، وتعزيز القدرات الفنية لمكاتب الإحصاء الوطنية في الدول الأعضاء.

 

وذكر الباتل أنه تمَّ إعداد دراسات وأبحاث تختص بمختلف قضايا التحديات التي تواجهها الدول الأعضاء، كما تمَّ نشرُ تقريرين عن تجارة الخدمات، وخدمات الحكومة الإلكترونية كجزء من سلسلة تقارير منظمة التعاون الإسلامي ذات الصلة بهذا الشأن.

وفي مجال التدريب والتعاون الفني أوضح سعادة نائب رئيس الهيئة العامة للإحصاء أنه تمَّ تعزيز التعاون الفني بين الدول الأعضاء، وإطلاق وتنفيذ عدة برامج لبناء قدراتها في عدد من الميادين والمجالات الاجتماعية والاقتصادية، كما تمَّ دعم جهود هذه الدول لتعزيز قدرات مواردها البشرية ومؤسساتها الوطنية عبر تبادل الخبراء وورش العمل التدريبية والزيارات الدراسية.

 

وقال الباتل إنه خلال الاجتماع الحادي والأربعين لمجلس إدارة (سيسرك) تمَّ استعراض تقرير بالأنشطة المنجزة التي شاركت فيها الهيئة العامة للإحصاء ومن بينها حضور اجتماع مع مندوبي مكاتب الإحصاء الوطنيةبالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بالولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر مارس الماضي، وذلك على هامش فعاليات الدورة التاسعة والأربعين لِلَّجنة الإحصائية للأمم المتحدة بنيويورك.

 

وعلى صعيد أنشطة بناء القدرات الإحصائية لدى الدول الأعضاء ذكر الباتل أنه تمَّ استعراض نتائج دورة إحصاءات حول (تحليل البيانات في المملكة العربية السعودية) كما تمَّ استعراض نتائج عدة زيارات دراسية إلى عددٍ من الدول الأعضاء منها: زيارة دراسية إلى سلطنة بروناي حول (إحصاءات العمل) وزيارة دراسية إلى ماليزيا حول (إحصاءات السكان والهجرة) وزيارة دراسية إلى إندونيسيا حول (إحصاءات التعليم) وزيارة دراسية إلى مصر حول (إحصاءات الدخل والاستهلاك) وغيرها من الزيارات للوقوف على التجارب الإحصائية المتميزة.

 

وأكَّد سعادة نائب رئيس الهيئة العامة للإحصاء أنه تمَّ الوقوف على مشروع مراجعة النظراء لمكاتب الإحصاء الوطنية بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وأن هناك مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للإحصاء ومركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية(سيسرك)والهيئة العامة للإحصاء في طور تنفيذ المشروع بالتعاون مع سيسرك خلال خطة التحول الاستراتيجي للهيئة.

 

الجدير بالذكر أن مركز “سيسرك” المؤسسة الإحصائية الأهم على مستوى الدول الإسلامية وتقدم خدمات متنوعة في مجال بناء القدرات وتبادل الخبرات الإحصائية، إلى جانب قيامها بجهود متواصلة لتوثيق علاقاتالتعاون المشترك وتبادل زيارات التعارف بين أجهزة الإحصاء في الدول الأعضاء، وإعداد قوائم الخبراء والفنيين المتخصصين لديها بهدف تطوير آليات لتبادل الزيارات بين هؤلاء الخبراء وفق احتياجات الدول، بما يخدم بناء قدراتها الإحصائية.

مواضيع ذات صلة

أضافة تعليق

لن يتم نشر البريد الخاص بك.

Counter for tumblr