ads

الجمعية الوطنية الفرنسية توافق على المقترح المثير للجدل وتقر سحب الجنسية من الإرهابيين

0 تعليق 10 فبراير 2016 - 7:12 ص
رويترز (باريس)
نجحت خطة  الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في سحب الجنسية من المدانين بالإرهاب لبشاعة ما يفعلون من قتل وتدمير الأبرياء في كل مكان فتخطت خطته  أول عقبة أمامها، بموافقة الجمعية الوطنية على المقترح المثير للجدل، الذي طرح عقب الهجمات التي شنها إرهابيون في العاصمة باريس، في نوفمبر (تشرين الثاني) وقتلوا خلالها 130 شخصاً.
ووافقت الجمعية الوطنية بأغلبية 162 صوتاً، واعتراض 148 صوتاً على إضافة مادة سحب الجنسية في الدستور، رغم تحفظات بعض المشرعين الذين يرون أنها مغالية جداً.
وينزع التصويت جزئياً، فيما يبدو، فتيل مخاوف من حدوث تمرد واسع يقضي على المقترح، الذي يقول البعض خاصة أعضاء في الحزب الاشتراكي الحاكم في فرنسا: “إنه غير فعال ويعد إجراء رمزياً في معركة فرنسا ضد الإرهاب”.

يذكر أن حكومة أولوند كانت قد أطلقت عملية طويلة لتغيير الدستور بعد هجمات باريس في 13 نوفمبر، التي أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عنها.

مواضيع ذات صلة

أضافة تعليق

لن يتم نشر البريد الخاص بك.

Counter for tumblr